وزارة التربية والتعليم

«التعليم»: الوزير لم يهن المعلمين.. ورفض وصف وزارته بـ «الحرامية»

 

«التعليم»: الوزير لم يهن المعلمين.. ورفض وصف وزارته بـ «الحرامية»

 

 

أكد أحمد خيري، المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن التصريحات السابقة التي نسبت للدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم وأغضبت المعلمين، هي تصريحات تمت صياغتها ونشرها بشكل مختلف عن السياق التي قيلت به.

وأوضح “خيري” في تصريح له أنه أثناء الحوار الصحفي تم التطرق في الأسئلة لما يتردد بشأن أن وزارة التربية والتعليم “نصفها حرامية”، وهنا رد الوزير على أنه لا يصح أن نصفهم بأنهم حرامية ثم تحدث عن بعض المدارس الدولية التى حاولت أن تخالف القانون بنوع من “البلطجة” علي أولياء الأمور، مشيرًا إلى أن الوزارة تصدت لهم لإجبارهم على تطبيق القانون.

وقال “خيري”: عندما تحدث الوزير في سياق الحوار عن منظومة التعليم الجديدة لم يتطاول على المعلمين بكلمة، بل أكد الوزير في تصريحاته الحقيقية أن معلمينا محتاجون لكثير من التدريب ليصبحوا أكفاء بحيث يستطيعوا أن يتفاعلوا مع هذه المنظومة الجديدة التي تطبق لأول مرة، مشيرًا إلى أن هذا ما حدث بالفعل في مشروع المعلمون اولًا وهو أمر لا يقلل من شأن المعلم المصري في شيء.

وأضاف “خيري” أن الوزير لم يمس مجانية التعليم في حواره المنشور اليوم، ولكنه عندما تحدث عن الدروس الخصوصية ذكر أن أولياء الأمور يتحملون فوق الـ 30 مليار جنيه للدروس، وتساءل: “كيف نضحك عليهم ونقول انهم يتعلمون ببلاش”، مؤكدًا أنه لابد من التصدي لهذه الظاهرة.

وأشار “خيري” إلى أنه عندما سئل عن المعاونين الجدد الذين تمت الاستعانة بهم مؤخرًا بوزارة التربية والتعليم، رد الوزير قال إن المنظومة التعليمية الجديدة تحتاج لدم جديد للتطبيق بالتعاون مع عمداء التربية فيما بعد.

ولفت “خيري” إلى أنه عندما سُئل الوزير عن البوكليت لم يصفه بأنه نظام عبيط وتافه مثلما نشر في الحوار، ولكنه أكد أنه نظام بسيط جدا يسهل فهمه وتطبيقه، ولكنه أثار ضجة إعلامية كبيرة وقلقاً عند أولياء الأمور لا داعى له.

 

اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × خمسة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock