تربية و تعليم

أخرالاستعدادًا لامتحان شهادة الثانوية العامة لعام 2017/2018 ومهام وواجبات كل فرد من أفراد منظومة العملية الامتحانية

 

أخرالاستعدادًا لامتحان شهادة الثانوية العامة للعام الدراسى 2017/2018 ومهام وواجبات كل فرد من أفراد منظومة العملية الامتحانية.

ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة اجتماعًا مع رؤساء لجان السير والمراقبين الأوائل لامتحانات الثانوية العامة، من جميع المديريات التعليمية؛ على مستوى الجمهورية عبر شبكة الفيديو كونفرانس؛ للتأكيد على مهام وواجبات كل فرد من أفراد منظومة العملية الامتحانية للعمل بمقتضاها والالتزام بتنفيذها؛ واستعدادًا لامتحان شهادة الثانوية العامة للعام الدراسى 2017/2018، بحضور خالد عبد الحكم مدير عام الامتحانات ونائب رئيس امتحانات الثانوية العامة.

وجه حجازى شكره لرؤساء اللجان الذين يحملون على عاتقهم مسئولية كبيرة باعتبارهم أساس في نجاح امتحانات الثانوية العامة، مشيرًا إلى أن هناك ثقة كبيرة فى المعلمين لاستكمال هذه المنظومة بنجاح، مثنيًا على مجهوداتهم والمسئولية الكبيرة التى يشاركون فى تحملها لتصبح الثانوية العامة على أعلى درجات الأمان والجودة، مشيرًا إلى أهمية تهيئة الأجواء ومنح أولادنا من طلبة الثانوية العامة البيئة الهادئة لتأدية الامتحانات،

 

مشددًا في نفس الوقت على ضرورة التعامل بصرامة مع الغش بكافة أنواعه، مؤكدًا على أنه سيتم وضع لافتة تنبيهية بكل لجنة توضح أن حيازة الموبايل حتى لو كان مغلقًا؛ يعرض حائزه للمساءلة القانونية، والشروع في طبع، أو نشر، أو إذاعة، أو ترويج أسئلة الامتحانات أو أجوبتها يعرض للحبس مدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد عن خمسين ألف جنيه مع الحرمان من أداء الامتحان.

 

ونبه حجازى بفتح باب المدرسة لدخول الطلاب من الساعة الثامنة والربع صباحًا؛ بدلًا من الثامنة وخمس وأربعون دقيقة، مشددًا على ضرورة تواجد الملاحظ داخل اللجنة قبل السماح للطلاب بالدخول، حتى يتم الانتهاء من إجراء المسح الإلكترونى بواسطة العصا الإلكترونية مبكرًا، مشددًا على التأكد من سلامة التليفون الأرضى لسهولة التواصل مع غرفة العمليات المركزية.

 

من جانبه أكد خالد عبد الحكم أنه استكمالًا للجهود التى تتم فى العمل المنظم لامتحانات الثانوية العامة فإنه تم الانتهاء من وضع نظام جديد لغلق صناديق كراسات أسئلة الامتحانات؛ وذلك لزيادة تأمين الأوراق من خلال غلقها ب(أفيز) مرقم،

كما شرح عبد الحكم إجراءات فتح الصناديق والتعامل معها، حيث يوجد مع كل صندوق ظرف خاص به التعليمات الخاصة بفتح الصندوق، والرقم الخاص بفتحه، على أن يفتح فى موعده،

مشيرًا إلى توفير صندوق طوارئ فى حالة وجود عجز للصناديق، موجهًا مديرى المديريات التعليمية بإعادة الصناديق الخاصة بكراسات امتحانات اليوم الأول لاستكمال عملية صندقة الكراسات لليوم التالى.

وأضاف عبد الحكم أنه يتم تسليم الملاحظين ظرف مغلق يفتح داخل اللجنة وبه عدد (20) كراسة امتحان، وبه محضر إثبات حالة مصاحبًا بكيفية توزيع كراسة الامتحان “النماذج الأربعة” على الطلاب، موضحًا قيام أحد الملاحظين باللجنة بمفرده بتوزيع الأسئلة على أن يتم تسليم الكراسات الزائدة مع محضر إثبات الحالة قبل انتهاء الامتحان بربع ساعة لمراقب أول الدور.

 

ووجه عبد الحكم بضرورة قيام مراقب الدور قبل انتهاء اليوم الأول بعمل إحصاء للجان الفرعية بعدد الطلاب الملتحقين بكل لغة بالنسبة للغة الثانية وفروعها ؛ وكذلك التربية الدينية، لسهولة عملية توزيع كراسات الامتحان عليهم، ومنعًا لحدوث أي أخطاء، مع مراعاة وضع المناداة الخاصة بكل لجنة فرعية عند مدخلها

 

كما وجه رؤساء اللجان بعقد اجتماع مع المراقبين الأوائل والملاحظين يوم السبت الموافق 2/6/2018 للتأكيد على المهام والأدوار المنوطة بهم.

 

والجدير بالذكر أن امتحانات الثانوية العامة ستبدأ يوم الأحد المقبل الموافق 3/6/2018، وتنتهي الأول من يوليو للعام 2018.

 

 

 

 

 

هاشتاج
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر + 3 =