جامعة الازهر

قبل بداية الدراسة |موسم استغلال سماسرة الشقق لطلاب الأزهر المغتربين .

 

 

 

 

قبل بداية الدراسة |موسم استغلال سماسرة الشقق لطلاب الأزهر المغتربين .

 
 
 

أيام قليلة ويهل عام دراسي جديد، ليبدأ طلاب المعاهد والمدارس والجامعات استعدادات خاصة، لكن التجهيز للدراسة في جامعة الأزهر وتحديدا بالنسبة لطلاب المغتربين يعد معاناة صعبة مع الحاجة إلى سكن طلابي يحقق للطالب قدرا من الهدوء للمذاكرة في أجواء مناسبة.

شد الرحال

قبل شهر من بدء الدراسة بجامعة الأزهر يشد الطلاب المغتربون رحالهم للسفر إلى القاهرة، حيث مقري الجامعة بمدينة نصر والدراسة، وذلك استعدادا للحصول على سكن بالمدينة الجامعية قبل بدء الدراسة بشهر وحين يصل الطالب المغترب إلى القاهرة يدور في ذهنه تساؤلات عن كيفية قضاء ذلك الشهر، وأول ما يخطر على باله السكن قرب الجامعة لسهولة التنقل والذهاب إلى الجامعة تجنبا لتكاليف المواصلات.
في الحى السادس بمدينة نصر تقع مساكن أمام أسوار المدينة الجامعية للبنين، وتحت هذه المساكن تجد مكاتب لسماسرة لإرشاد الطلاب إلى سكن يؤويهم حتى بداية العام الدراسى الجديد حيث تسكين الطلاب بالمدينة الجامعية.
التقت بأحد أصحاب مكاتب السمسرة بالمنطقة للتعرف على نظام تسكين الطلاب وإيجار الشقق بهذه المنطقة لطلاب الأزهر.. فقال أحد أصحاب المكاتب “إن إيجار الشقق يبدأ من 3 آلاف جنيه إلى 4 آلاف، حيث تختلف الأسعار وفقا لامتيازات الشقة، ويدفع الطالب 3 شهور مقدما، شهر إيجار وشهر تأمين وشهر سمسرة”.

استغلال السماسرة

رغم أن السمسار يعلم أن الطالب سيسكن لمدة شهر واحد حتى تسكين المدينة الجامعية إلا أنه يصمم على دفع الطالب للتأمين، فيدفع الطالب في هذا الشهر الذي سيسكن فيه في إحدى الشقق إيجار 3 شهور الأول للإيجار والثانى للتأمين والثالث للسمسرة.
ولا يكتفى السمسار باستغلال الطالب بإجباره على دفع 3 شهور مقدما في أول شهر والذي يعد آخر شهر للطالب حيث مع بداية العام الدراسى يسكن بالمدينة الجامعية، ولا يتم رد المبلغ المدفوع كشهر تأمين للطلاب من قبل السمسار إلا إذا قام الطالب بدور السمسار، وجلب “ذبونا” ليسكن مكانه.. ويؤجر الشقة عقب ترك الطالب لها، فإذا لم يستطع الطالب جلب ساكن بدلا منه في السكن لا يرد السمسار شهر التأمين للطالب.

ابحث عن بديل

ويجد الطالب المغترب نفسه مضطرا للبحث عن بديل بعد إخلاء الشقة للحصول على مبلغ التأمين حيث أكد “السمسار” أنه يشترط لحصول الطالب على شهر التأمين أن يُحضر مكانه مستأجرا ليسكن في الشقة وإلا لا يرد له شهر التأمين.
وأكد سمسار آخر أن نظام الإيجار يكون بالسنة كاملة وليس بالشهور، وتبدأ السنة من شهر سبتمبر وحتى يوليو ويدفع الطالب في الشهر الأول إيجار 3 شهور الأول للشهر العادى، والثانى سمسمرة والثالث شهر للتأمين، ولا يرد للطالب شهر التأمين إلا إذا جلب من يسكن مكانه”.
حالة صعبة
الغريب أن الشقق المشار إليها في حالة يرثى لها فإحداها تتكون من حمام و3 غرف بسعر 3 آلاف جنيه، ويسمح للسكن بها لـ 10 أفراد فقط، ويدفع الطلاب في كل شهر فاتورة الغاز والكهرباء.
 
وقال أحد الطلاب إن المبلغ الذي ندفعه في تأجير هذه الشقق لا يستحقه أصحابها فالشقق تفوح منها الروائح الكريهة، بالإضافة إلى مدخل العمارة السيئ “كأنك داخل قبر”، وأضاف زميل له أنه عندما جاء إلى سمسار في العام الماضى ليدله على سكن وبعد أن تعرف على تفاصيل شقة استغله، وطلب منه مبلغا من المال “حق الفرجة على الشقة”.

 

اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − 5 =