المعاهد الازهرية

الأزهر ينعي ابنآ من ابنائه المدرس بالازهر الشريف

 

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ. فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ. يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ) آل عمران/169-171

ينعي الأزهر شهداء الوطن.
قال فضيلية الدكتور عباسشومان وكيل الازهر على صفحتة الخاصة  بخالص الحزن والموساة ننعي شهداء الوطن الذين طالتهم يد الغدر والخيانة ، ومن بينهم ابن الأزهر ياسر هديوي المدرس ببير العبد ، سائلين الله أن يلهم أهلهم الصبر والسلوان ،وأن يتقبلهم في الشهداء ،و أن ينتقم من الأشرار.
 
وتنعى الادارة المركزية لمنطقة المنوفية الازهرية ببالغ الحزن والأسى ابنآ من ابنائه العاملين بالازهر الشريف شهيد / ياسر هديوي قطب معلم تربية فنية بمعهد الروضة الابتدائي ” ببير العبد ” ” العريش “التابع لمنطقة شمال سيناء الازهرية” ابن قرية قشطوخ التابعة لمركز تلا بمحافظة المنوفية من الذين طالتهم يد الغدر والخيانة في حادث اليوم بمسجد الروضة

لقد اغتالت يد الإرهاب الجبانة من أصحاب الفكر الظلامي من أجل تأدية شعائر الإسلام ” صلاة الجمعة “، منتهكة حرمة المساجد ، معبرة عن سلوك إجرامي مخالف لجميع قيم الإسلام ومبادئه والقيم الإنسانية، ولم تراعِ هذه الأيدي الآثمة الخارجة عن أحكام الإسلام في دماء المسلمين إلّاً ولا ذمة.
العاملين بمنطقة المنوفية الازهرية وعلي رأسهم الشيخ عصام عبد اللطيف بكر رئيس الادارة المركزية يتقدمون ببالغ التعازي والمواساة لاسرة الشهيد، سائلين الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتقبل الشهداء في جنات النعيم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقاً، وستبقى دماء المسلمين الطاهرة الزكية شاهدة على جرائم هذه الفئة المجرمة الباغية.
إنا لله وإنا إليه راجعون
(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)
 
 
 
“وصول جثمان الشهيد / ياسر هديوى الشبراخيتى نصيب المنوفية في أحداث العريش اليوم ” 
 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock