الازهر

أكبر رقم ..شوف كتب الاب فى قائمة ابنته اية ؟ ورد فعل العروسة بعد مشاهدة الرقم لها .

 

أكبر رقم ..شوف كتب الاب فى قائمة ابنته اية ؟ ورد فعل العروسة كتابه قائمه لها .

 

تداول نشطاء ورواد موقع الفيس بوك قائمة للعروسة ( مريم ناصر عبد اللطيف مخلوف ) والذى قام والد العروسه  وإلذى رفض ان يكتب قايمه لابنته وكتب فيهاعبارة رائعه ( من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال اتقى الله فى كريمتنا)… كنت خير مثال للاب العفيف الشريف الانسان اللى عاوز بنته تتجوز وتعيش بما يرضى الله بعيدا عن الجواز التقليدى إللى شرطه الاساسى كتابة القايمه 

 

لم يتوقع شاب يدعى محمد علي المعداوي، من محافظة الدقهلية، للحظة واحدة أنه حين يتقدم لخطبة فتاة سيكون رد فعل والدها هكذا مثلما فعل ناصر عبد اللطيف مخلوف والد “مريم” إلى جانب أن الأمر سينتشر ليصبح حديث السوشيال ميديا.

 

الشاب محمد علي المعداوي الذي يعمل مهندسًا، قال إنه فكر مرات عدة قبل الإقبال على خطوة “الخطوبة” فكان يشغله ضرورة التدقيق في الاختيار”كان يهمني جدًا أناسب ناس ولاد بلد طيبين وجدعان وتكون العروسة على خلق وتراعي ربنا فيا زي ما أنا هراعي ربنا فيها”.

– وجدت ما أبحث عنه

محمد قال:”ما كنت أبحث عنه وجدته (الدنيا بخير وفيها ناس جدعان وطيبين ويعرفوا ربنا) وها أنا وصلت لهدفي فقد أكرمني الله فعلا بالتقدم لفتاة ذات أصل طيب لأب يعرف قيمة تربيته وقيمة الناس الطيبة ويتمنى السعادة لأهله وجيرانه وكافة الناس”.

وأضاف العريس عندما تقدمت لخطبة “مريم” وجدت وجوها بشوشة تستقبلني في منزلهم نعم إنها أسرتها وبعد الحديث مع والدها وكالعادة للرد على القبول من عدمه وبعد”السؤال” من جانبهم عني كان هناك توافق وجاء وقت الاتفاق على الأثاث ومكونات “عش الزوجية” وبعدها “قائمة المنقولات”.

مفاجأة غير متوقعة للعريس

وأضاف محمد المعداوي”عند كتابة قائمة المنقولات يفترض كما هو متبع أن تشمل جميع الأثاث ومحتويات السكن الذي سيجمعني بالعروس لكن فوجئت بوالدها “ناصر عبداللطيف مخلوف” يقول “كل هذا لا يهمنا، يكفينا أن تراعي الله في ابنتنا، نحن وافقنا على زواجك منها وهي كذلك وأعطيناك أغلى ما نملك، فما فائدة أن نكتب هذه الأشياء المادية فيقائمةالمنقولات، فكان ردي عليه: بقولي ربنا يبارك في عمرك وأكون عند الثقة دي”.

وأضاف محمد:”حمايا مسك ورقةالقايمةوكتب فيها جملة (من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال. اتق الله في كريمتنا). حقيقي مكنتش مصدق إن فيه ناس جدعان بالشكل ده دي ناس تتحط جوه نن العين”.

أما أحمد مخلوف شقيق العروس فقال: “أبويا وهما رايحين يكتبوا القايمة قال لأختي مش هلاقي حاجه تقدرك وكتب الجملة دي بس (من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال.. اتق الله في كريمتنا) مضيفًا” إحنا انبسطنا جدا باللي عمله والدي هو راجل معروف عنه الخير، وإحنا بنتشرف بيه في كل مكان”.

العروس تبكي من “الفرحة”

العروس مريم لم يختلف رأيها عن شقيقها كثيرًا فقالت: “والدي قال مش هاعمل قايمة وفضلنا لمدة شهر نتكلم في هذا الموضوع، وكان رده (كل الأمور المادية لا تقدر قيمتك” وخفت في البداية من كلام الناس “هيقولوا أن أبوكي رماكي مثلا”.

وتضيف مريم: “عندما جاء موعد (كتب الكتاب)، وكتابة القائمة، فوجئت بوالدي يخبرني (مفيش قايمة)، حزنت قليلا في البداية لكن عندما رأيت المكتوب فيها بكيت من شدة الفرحة، وعرفت قيمتي الغالية عند أهلي ووالدي.

بطل القصة

أما ناصر عبداللطيف مخلوف، بطل القصة “والد العروس” والمقيم بمركز بلقاس بالدقهلية فقال: “بنتي عندي أغلى من كنوز الدنيا أنا باختار إنسان يراعي ربنا فيها وعلى خلق، فما فائدة قائمة المنقولات هنا، لقد أعطيته روحي المتمثلة في فلذة كبدي ابنتي الغالية وائتمنته عليها فكيف لي أن أنظر لأشياء مادية؟ فقط أطلب منه أن يحافظ عليها، ويحسن معاملتها ويكرمها كما كان والدها يكرمها”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − ستة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock