أخبار مصر

أول تعليق على واقعة تسبب أستاذ في تبول لـ طالبة بول وبراز داخل اللجنه

 

أول تعليق على واقعة تسبب أستاذ في «تبول لا إرداي» لطالبة بول وبراز داخل اللجنه

 

قال الدكتور رضا سيد أحمد، عميد كلية الآداب جامعة المنصورة، إنه أصدر قرارا باستبعاد مدرس بقسم الإعلام في بالكلية من استكمال المراقبة على أعمال الامتحانات بالفصل الدراسي الثاني، بعد شكوى إحدى الطالبات ضده من منعها من الذهاب للحمام طوال فترة الامتحان مما تسبب في تبولها لا إراديا.

وفي تبرير للموقف الذي أحدثه رئيس اللجنة المستبعد ضد الطالبة، قال عميد كلية الآداب جامعة المنصورة: «إنه يوجد انطباع لدى الأساتذة أن من يطلب الذهاب للحمام يريد الغش، لكنه تصرف خطأ وغير مقصود ولا يوجد بين المدرس والطالبة أي موقف سابق ولا يعلم بظروفها الصحية».

 

 

وحررت «ماجدة ع. ف»، الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم يوناني ولاتيني” محضرا بقسم شرطة أول المنصورة ضد رئيس لجنة امتحانات منعها من الذهاب للحمام، وقالت: «رفض رئيس لجنة الامتحان خروجي للحمام حتى فتبولت بول وبراز داخل اللجنة، وانهرت في بكاء شديد حتى علم زملائي بما حدث لي».

 

 

وقالت ماجدة، في محضر الشرطة «إن رئيس اللجنة رد قائلا: “غير مسموح لأنك لو دخلتي كله هيطلب زيك وهتبقى سوق ومشى” ومرت ساعة وكررت طلبي من المراقبة الذهاب للحمام، لأنها تشعر بتعب شديد، وأكدت أنها لا تريد الغش، وإذا أرادوا تفتيشها والسماح لها بالذهاب للحمام ولكنه رفض للمرة الثانية».

 

 

وأضافت في محضر الشرطة «أنه مع علم المراقبة بشدة تعبها، حتي قبل انتهاء وقت الامتحان بساعدة كامل “عملت تبول لا إرادي بول وبراز، وأكملت الامتحان علي هذه الحالة، وعرفت المراقبة ما حدث لي، انى عملت حمام علي نفسى وقالت لي متدعيش عليا أنا قولتله وهو رفض مش عارفه أعملك إيه».

 

 
هاشتاج
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 6 =