اخبار الازهر الشريف

قيادات بالأزهر يشيدون بإنشاء مجلس التعليم قبل الجامعى لتطوير منظومة التعليم بالمعاهد الأزهرية.

 

قيادات بالأزهر يشيدون بإنشاء مجلس التعليم قبل الجامعى لتطوير منظومة التعليم بالمعاهد الأزهرية.

 

أشاد عدد من قيادات التعليم الأزهري، اليوم الخميس، بقرار فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، حول إنشاء مجلس للتعليم الأزهري قبل الجامعي. 

 

واعتبروا المجلس خطوة حقيقية وجادة للنهوض بالتعليم الأزهري، تندرج ضمن الجهود التي يبذلها الأزهر للارتقاء بقطاع المعاهد، وتطوير منظومة التعليم.

 

وقال الشيخ علي خليل، وكيل قطاع المعاهد الأزهرية لشئون التعليم، إن إنشاء المجلس يبرهن على أن الأزهر الشريف ماضٍ بقوة في طريق التطوير والتحديث؛ حتى يعود التعليم الأزهري إلى أمجاده، ويواكب أحدث الأساليب التعليمية والتربوية في العالم، مشيرًا إلى أن المجلس الجديد سيساهم بشكل كبير في النهوض بكافة جوانب العملية التعليمية، والارتقاء بمستوى المعلم والمتعلم.

 

من جانبه، أوضح الشيخ أحمد عبدالعظيم، رئيس لجنة النظام والمراقبة للشهادة الثانوية الأزهرية، أن المجلس الجديد يشكل قفزة كبيرة للتعليم الأزهري؛ فهو بمثابة مظلة تجمع كافة أطراف العملية التعليمية، مع الاستعانة بالخبراء والمختصين من داخل الأزهر وخارجه، بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد البشرية والمادية، ويجعل من خطط التقييم والتطوير والتحديث عملية دائمة ومستمرة داخل التعليم الأزهري قبل الجامعي.

بدوره، أكد الشيخ مصطفى وافي، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة القاهرة الأزهرية، حرص قيادات الأزهر على مستقبل أبنائهم الطلاب، وبذل كل الجهد لتأهيلهم تأهيلًا جيدًا، من خلال تطوير كافة مدخلات العملية التعليمية، مشددًا على أن المجلس سوف يحقق نقلة نوعية في مخرجات التعليم الأزهري، خاصة فيما يتعلق بتطوير طرق التدريس وتدريب المعلمين ورفع معدلات الانضباط والتحصيل الدراسي للطلاب.

 

وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أصدر يوم الثلاثاء الماضي قرارًا بإنشاء مجلس للتعليم الأزهري قبل الجامعي، يضم ممثلين لمختلف الجهات المعنية بإدارة العملية التعليمية، إضافة إلى عدد من المتخصصين والخبراء في تطوير التعليم قبل الجامعي، للنهوض بالعملية التعليمية، وتحقيق الاستغلال الأمثل لموارد وإمكانيات المعاهد الأزهرية، والارتقاء بمستوى الطلاب العلمي والتربوي، والإشراف على تطوير المناهج التعليمية وتحديثها بشكل دائم.

يأتي هذا القرار في إطار مسيرة التطوير التي يشهدها قطاع المعاهد الأزهرية في السنوات الأخيرة، والتي شملت إعداد مقررات دراسية عصرية؛ تتسم باللغة السهلة والأسلوب البسيط والإخراج الفني الجاذب، من أجل تيسير العلوم دون تحريفها والتخفيف على الطلاب دون تسطيح عقولهم، وتدعيم المكتبات بالمعاهد بآلاف الكتب ومصادر المعلومات الحديثة، وإنشاء 1054 وحدة تدريب بالمعاهد، وتنفيذ 614 برنامجا تدريبيا، وحصول 84 معهدًا أزهريًّا على شهادة الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 9 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock