اخبار الازهر الشريف

حفل تكريم أوائل الثانوية الأزهرية بحضور الإمام الأكبر ورئيس مجلس النواب

 

 

 

 حفل تكريم أوائل الثانوية الأزهرية بحضور الإمام الأكبر ورئيس مجلس النواب

 

انطلقت الآن فعاليات حفل تكريم أوائل الثانوية الأزهرية للعام الدراسي (2017/2018)، بحضور فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، ومعالي أ.د/ علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، وذلك بمركز الأزهر الدولي للمؤتمرات بمدينة نصر.

 
 
 

وينظم الأزهر بشكل دوري احتفالا سنويًا لتكريم أوائل الثانوية الأزهرية، لتحفيز الطلاب على الاجتهاد والتفوق، والتعبير عن اعتزاز الأزهر بأبنائه المجيدين ووقوفه إلى جانبهم، وتقديم الشكر لأسر الطلاب المتفوقين الذين هيَّؤوا لهم الظروف التي أدت لتفوقهم.

 

 

بث مباشر لحفل تكريم أوائل الثانوية الأزهرية بحضور فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر ومعالي أ.د/ علي عبد العال رئيس مجلس النواب بمركز لأزهر الدولي للمؤتمرات

 

 

 

رسائل الأمام الأكبر العشر لطلاب الأزهر خلال حفل تكريم الأوائل

 

 

1- الطالب الأزهري في المرحلة الابتدائيَّة والإعداديَّة والثانويَّة يدرس كل المواد التي يدرسها الطالب في مدارس التربية والتعليم ثم يتحمَّل الطالب الأزهريُّ عبئًا استثنائيًّا أثقل ورُبَّما أعمق دراسة، وهو: المواد الأزهريَّ ولذلك هم طُّلاب من نوع استثنائي مُتميِّز
 
 
2- الطلاب يقع عليهم الكثير من المعاناة بسبب نوعية المناهج التي يلقاها الطالب الأزهري في التعليم ما قبل الجامعي، وهذا يجعلهم أقوى وأذكى فى التعامل قادرين على التحديات التى تواجههم.
 
 
3- الطالب الأزهرى يحمل منهج يحرص على دراسة الإسلام دراسة مجرَّدة خالصة لله وللعلمِ والحقِّ، وليست دراسة موجَّهة بأجنداتٍ أو سياساتٍ أو أموال موظَّفة لخدمة أغراض ومصالح ليست من العِلم لا في قليلٍ ولا كثير.
 
 
4- الطالب الأزهرى يدرس منهجٌ يعتمدُ على ثقافةِ الحوار، وقبول الرأي والرأي الآخر، بل الآراء الأخرى، دون تكفير ولا تفسيق ولا تبديع، ما دام لهذا المذهب أو ذاك سند من كتابٍ أو سُنَّة أو إجماع أو قياس.
 
 
5- المنهج  الذى يتلقاه الطالب هو منهج تربوي حواريّ يُرسِّخ في ذهنِ الطالب الأزهريّ منذ طفولته مبدأ شرعيَّة الاختلاف منذُ اليوم الأوَّل في دراستِه بالصَّف الأول الإعدادي، وحتى آخر يوم من دروس الصف الثالث الثانوي.
 
 
 
6- يُصاحِب طلاب الأزهر في دراستهم أربعة مذاهب على مدى سنواتٍ ست، وهم ما بين الثانية عشر والثامنة عشر من عمرهم لاشكَّ يصيغ عقولهم ووجدانهم صياغة وسطًا تجنِّبهم الانغلاق والاستقطاب والوقوع في براثن الفِكر المتشدِّد والمتطرِّف، والانغلاق في مذهبٍ واحدٍ يَراهُ المتطرِّف هو المذهب الصَّحيح، وغيرهم باطل وضلال، ويرى المتمذهب به مارقًا من ربقة الإسلام، حلال الدَّم والمال والعرض.
 
 
7- تاريخَ المسلمين قديمًا وحديثًا قد ابتُلي بمذاهب مُنحَرِفة تجنح للعُنفِ والتَّشَدُّد والتطرُّف، وتكفير المذهب أو المذاهب المخالفة، ولكن من الجهل الفادح أن يقال: إن هذا الانحراف هو السمة الغالبة على تُراث المسلمين.
 
8- عليكم أن تعتصموا بالأخلاق، وتتحلوا بالعلم، وأنبِّهكم إلى زيادة الجد والعمل، وألا ترهنوا عقولكم لدُعاة الشر والتخريب، ابتعدوا عنهم وعن مغرياتهم المادية والخِدْميَّة بُعد الطَّيِّب من الخبيث.
 
 
 9- أُسرتكَ أرسلَتك للجامعة للعلم، والتفرُّغ لتحصيله آناءَ اللِّيل وأطراف النهار، واحرصوا على أوقاتكم ولا تضيعوها في الثرثرة والأحاجي والسَّهر فيما يضر ولا يفيد.
 
 
10- اعلموا أنكم إن أعطيتم العلم كل وقتكم فسوف يعطيكم بعضه فقط، وإن أعطيتموه بعضكم فلن يعطيكم شيئًا.

 

هاشتاج
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + أربعة =