اخبار الازهر الشريف

بالفيديوا | شيخ الأزهر يكشف عن تحريف خطير بالتوراة يستند إليه اليهود في أحقيتهم بالقدس

 

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن رجال الدين اليهودي كانوا ضد إقامة الوطن القومي لهم أو «أرض الميعاد» كما يقولون، وطالبوا اليهوديين بالتمسك بالدين لأنه مصدر قوتهم.

 
وأكد «الطيب» خلال لقائه ببرنامج «حديث شيخ الأزهر»، المُذاع على الفضائية المصرية، اليوم الجمعة، أن القدس عربية فلسطينية وهذه الحقيقة يعلمها جيدًا الإسرائيليون، منوهًا بأنها نشأت على يد «اليبوسيين» العرب قبل ميلاد موسى عليه السلام، أي قبل ظهور الدين اليهودي.
 
وعن أحقية زعم اليهود بأن التوراة أكدت حقهم في القدس، شدد على أن الكلام الموجود في التوراة بأحقيتهم في القدس وضعه أحد الأشخاص بعد وفاة سيدنا موسى -عليه السلام- بـ700 سنة، وهم -اليهود- يعترفون بهذا الكلام، ولكن لا يعلنوه.
 
وتساءل شيخ الأزهر «هل نصوص التوراة هي التي كانت تغذي الاستعمار قديمًا وحديثًا، أم تفسير رجال الدين الخاطئ لهذه النصوص هو الذي كان سببًا فيما يحدث؟، موضحًا: أن النصوص الدينية لا تبرر هذه الدماء التي أريقت وهي من براء، فتفسير رجال الدين الخاضعين لظروف سياسية حولوا النصوص الدينية لوقود من أجل الحروب.
 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 3 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock