اخبار الازهر الشريف

الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف طالب بسرعة تطبيق حكم الله

 
 

 

فى وجهه نور السلام وزهده شهد الجميع بفضله وبعلمه بالوصف وصفه الكرم وباعتداله والرحمة التى تسكن قلبه عاش الإمام باصله وبفصله الطاهر الطيب والإصلاح عنوان

 
قالو كريما وعاش الخير ببابه قلت الإمام ورفعت الأزهر به
قالو أمينا على جميع أبنائه قولت أمانته كل العالم من حوله
قالو صديق للجميع ولاهله قلت الإخلاص والحب فى أعماله
 
 
طالب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بسرعة تطبيق حكم الله بقتال الإرهابيين المحاربين لله ورسوله، قائلا: “وجب وتحتم على ولاة الأمور شرعاً وأمانة وديناً أن يسارعوا بتطبيق حكم الله تعالى بقتال المحاربين لله ورسوله والساعين فى الأرض فسادا حماية لأرواح الناس وأموالهم وأعراضهم”.
 
 
ووجه الإمام أحمد الطيب، فى كلمته بمسجد الروضة عقب انتهاء خطبة الجمعة، كلامه إلى أهل سيناء بشكل خاص والمصريين والمؤسسات بشكل عام، قائلا: “علينا أن نكون جميعا على قدر المسئولية والتحدى فى مواجهة هذه الحرب الشرسة وهذا الوباء السرطانى الخبيث”، مؤكدا أن مصر بتاريخها وسواعد أبناءها وجيشها ورجال أمنها قادرة على تجاوز هذه المرحلة الصعبة.
 
 
وتابع: “مصر قادرة على القضاء على هذا الارهاب الغريب على أرضنا وشبابنا شكلا وموضوعا وفكرا، ونقول لهذه القرية إننا هنا لنؤكد لكم أن مصر كلها تشعر بما تشعرون وتتألم مما تتألمون منه، وكذلك الازهر الذى جاءكم بشيوخه وقيادته الدينية ليعزيكم ويخفف عنكم مصابكم”.
 

وتقدم الإمام الأكبر أ.د./ أحمد الطيب، شيخ_الأزهر الشريف بتعازيه الشخصية وتعازي الأزهر الشريف لسيدة سيناوية فقدت ١٢ من أبنائها وأحفادها وعائلتها في مذبحة مسجد الروضة في مدينة بئر_العبد بشمال سيناء، والتي راح ضحيتها أكثر من ٣١٠ شهداء.

 
وعرض الإمام الأكبر، خلال زيارته اليوم الجمعة لقرية الروضة، على السيدة التي توصف بأم_الشهداء” أداء فريضة الحج على نفقته الخاصة، قائلا: “نساء الروضة مدرسة المصريين في الصبر.. أمثالكم من يعلموننا نحن الصبر.. ولا تحرميني من شرف خدمتك”.
 
وأدى فضيلة الإمام الأكبر ووفد من قيادات وشباب وفتيات الأزهر_الشريف صلاة الجمعة بمسجد الروضة، في رسالة دعم وتعزية لأهالي القرية، وللتأكيد على وقوف الأزهر الشريف والشعب المصري بأكمله معهم في مصابهم الأليم، الذي أوجع قلوب المصريين جميعا.
 
 
زيارة رائعة لوفد الأزهر والأوقاف ودار الإفتاء لقرية الروضة بشمال سيناء…وشيخ الأزهر يعرض على أم الشهداء التي فقدت 12 من عائلتها الحج على نفقته الخاصة… ويقرر صرف معاش شهري للأرامل ومنحهم رحلات حج، وإعفاء الطلاب والطالبات من المصروفات وتسكينهم بالمدن الجامعية، وإرسال قوافل طبية ودعوية لمحافظة شمال سيناء…وتوسيع معهد الروضة الابتدائي وتحويله إلى إعدادي ثانوي.
 
 
واختتم الدكتور أحمد الطيب، شيخ الازهر، بالتأكيد على وضعهم أيدهم فى أيد أهل قرية الروضة من أجل نهضة هذه القرية علميا وصحيا واجتماعيا.
 
 

قرر فضيلة الإمام شيخ الأزهر أثناء زيارته لمسجد الروضة بسيناء ما يلي:

١- البدء الفوري في توسعة معهد الروضة الابتدائي وتحويله إلى إعدادي ثانوي.
٢-صرف معاش شهري للأرامل والمحتاجين من بيت الزكاة.
٣- إعفاء طلاب قرية الروضة من المصروفات الدراسية حتى الانتهاء من الجامعة.
٤- حج الأرامل في العام المقبل على نفقة الأزهر.
٥-إسكان طلاب وطالبات جامعة الأزهر في المدن الجامعية.
٦- فتح اتصال مباشر مع السيد اللواء المحافظ وشيوخ القبائل ومشيخة الأزهر لتلبية الاحتياجات فورًا.
٧-توجيه قوافل دعوية وطبية لأهالي شمال سيناء وبخاصة بئر العبد.

 
 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + أربعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock