فكر دينى

مشيخة الأزهر تطالب كل المسلمين الالتزام بالرأي الشرعي وأن مايفعلونة يخالف الثابت شرعًا،

بيان من مجمع البحوث الإسلامية يطالب كل المسلمين الالتزام بالرأي الشرعي وأن مايفعلونة يخالف الثابت شرعًا،

 
 

 
انتهى مجلس مجمع البحوث الإسلامية بجلسته المنعقدة بمشيخة الأزهر اليوم الاثنين 24 من جمادى الآخرة سنة 1439هـ ، الموافق 12 من مارس سنة 2018م
 
بخصوص الطلب الوارد بتحديد موعد أذان الفجر، وما انتهت إليه اللجنة المُشَكَّلة من فضيلة أ.د/ شوقي عبد الكريم علَّام مفتي الديار المصرية، وعضوية فضيلة أ.د/ عبد الله مبروك النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية، والسيد المستشار/ محمد محمود عبد السلام مستشار الأزهر الشريف، وبإجماع آراء كلٍّ من: مفتي الديار الحالي ومفتي الديار الأسبق أ.د/ نصر فريد واصل، وفضيلة المفتي السابق أ.د/ علي جمعة محمد – وبإجماع أعضاء مجمع البحوث الإسلامية،
 
 

انتهوا إلى أن توقيت أداء المسلمين لصلاة الفجر هو وقت أذان الفجر المعمول به في مصر، وأن صلاة الفجر بعد الأذان مباشرة صحيحة شرعًا، وموافقة للأدلة الشرعية الصحيحة والثابتة من كتاب الله تعالى وسُنَّة نبيه صلى الله عليه وسلم، وإجماع علماء الأمة سلفًا وخلفًا،

 
وأن ما يثار بين حين وآخر من أن صلاة الفجر لا تصح إلا بعد الأذان بثلث ساعة هو قول باطل وغير صحيح شرعًا، ويؤدي إلى البلبلة ويخالف الثابت شرعًا،
 
 
ويطالب البيان كل المسلمين في مصر بعدم الالتفات إلى هذه البلبلة، ويتعيَّن عليهم الالتزام بالرأي الشرعي الوارد بهذا البيان.
 
هاشتاج
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − اثنا عشر =