فكر دينى

شيخ أزهرى ” معاشرة الزوج لزوجته الميتة حلال، ولا يعد “زنا”

من يقوم بهذا الفعل يسمى معاشرة الوداع

 

 أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر، إن معاشرة الزوج لزوجته الميتة حلال، ولا يعد “زنا” ولا يقام عليه الحد أو أى عقوبة، لأنها شرعيا أمر غير محرم، والفعل الحقيقى أنها زوجته.

 
 
 
وفسر أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر “أن الأمر حلال لأنها زوجته، وعاشرها فهنا لم يرتكب إثم أو ضرر، وشرعا هذه زوجته، وشرعا له الحق أن يغسل زوجته فهنا يقوم بلمسها، فهو أمر حلال، وهناك لم تعد هناك أى مخالفة شرعية، ولكنه أمر غير محبب اجتماعيا”.
 
وتابع أن من يقوم بهذا الفعل حالات نادرة، ويكون له ضرر له شخصيا يتسبب له أمراض، ومن يقوم بهذا الفعل يسمى معاشرة الوداع ولكنها أمر غير مخالف شرعيا وحلال له، ولكنه غير مألوف إنسانيا، وهذا الفعل تعفه النفوس

 

وجاء رد الدكتور عصام الروبى، الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية جامعة الأزهر، أن مثل هذه الفتاوى المتعلقة بجواز معاشرة الزوج لزوجته الميتة عفى عليها الزمن ولا تناسب العصر الذى نعيش فيه، قائلا:” لا يجب أن نبحث عن الفتاوى القديمة أو الرماد ولا نبكى على الأطلال، فمثل هذه الفتاوى ضررها أكثر من منافعها للناس، وتعد فتوى ضالة”.

 

وأضاف الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامي أنه لم يكن من الحكمة صياغة مثل هذه الفتاوى على هذا النحو، لأنها لم تعد تناسب العصر الحالى والزمن الذى نعيش فيه وحتى ثقافتنا، حتى وإن كان صحيحا ومثبتا وله رأى فقهى.

وتابع:”أختلف كليا مع الفتوى وما ذهب إليه قائلها لأنه يتعارض مع حرمة الموتى وصيانة أعراضها، فهذه الزوجة طالما توفيت وفاضت روحها إلى الله فلا ينبغى لأحد أن يكشف عورتها أو يستمتع بها حتى لو كان زوجها”
كان الدكتور صبرى عبد الروؤف، أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر، قد أفتى بجواز معاشرة الزوج لزوجته الميتة ووصفه بـ”الحلال”، ولا يعد “زنا” ولا يقام عليه الحد أو أى عقوبة، لأن الأمر شرعيا غير محرم، والفعل الحقيقى أنها زوجته.

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + أربعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock