أخبار عاجلةفكر دينى

بعد الفتوى المثيرة للجدل.. الأزهر يحسم قضية استخدام الشطاف بقوة في نهار رمضان

بعد الفتوى المثيرة للجدل.. الأزهر يحسم قضية استخدام الشطاف في نهار رمضان

 

 

داعية أزهري: استخدام شطاف الحمام بقوة يفسد الصيام

 
 

حالة من الجدل العارم على مواقع التواصل الاجتماعي أثارتها فتوى استخدام الشطاف في نهار رمضان، تتجدد هذه الفتاوى كل عام مع بداية الشهر الكريم، الأمر الذي يثير تساءل الجمهور عن القول الفصل في هذه القضية، إضافة إلى حيرتهم في كون “الشطاف” أمرًا مهمًا للغاية يستوجب كل هذا الجدال والنقاش.

وقال الشيخ محمد وسام مدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية، إنه العلماء اختلفوا في حكم استخدام شطاف حمام في نهار رمضان على رأيين.

 

أثارت فتوى الشيخ أنس السلطان، الداعية الأزهرى، حالة من الجدل بين الشباب من الجنسين على مواقع التواصل الاجتماعى، فيسبوك، وذلك خلال الساعات الماضية، عقب تأكيده بأن شطاف دورات المياه فى نهار رمضان يفسد الصيام، حيال تدافق المياه بقوة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى على «الفيسبوك»، مقطع فيديو يظهر الداعية الأزهرى أنس السلطان، وهو يفتي بأن استخدام «شطاف» دورات المياه يفسد الصيام، مشددا على أن ماء الشطاف الذي يستخدمه المسلمون لتنظيف أنفسهم بعد قضاء الحاجة، إذا دخل إلى دبر الرجل أو المرأة يتسبب في إفساد الصيام. وأضاف السلطان، فى فتوى له، أن أي شيء يدخل إلى جسد الإنسان فهو يفسد الصيام ويتسبب في إفطار الشخص.

وأجابت أمانة الفتوى على لسان الشيخ محمد وسام، مدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء، قد ذكر أن العلماء اختلفوا في حكم استخدام شطاف حمام في نهار رمضان على رأيين. وأوضح “وسام”، في فتوى له، أن أصحاب الرأي

أعلنت دار الإفتاء المصرية، إن العلماء اختلفوا في حكم دخول الماء أثناء الاستنجاء في الدبر هل يفسد الصوم أم لا؟. وأوضحت الإفتاء في إجابتها عن سؤال: “هل دخول الماء أثناء الاستنجاء في الدبر يفسد الصوم؟” أن بعض العلماء قال يفسد الصيام وبعضهم خالف ذلك. وكان الشيخ محمد وسام مدير إدارة الفتوى المكتوبة في دار الإفتاء المصرية، قد ذكر أن العلماء اختلفوا في حكم استخدام شطاف حمام في نهاررمضان على رأيين.

 

هاشتاج
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 6 =