فكر دينى

أستاذ بالأزهر يفسر سورة “عبس” بخواطر جديدة

أنت لست مكلفا لتحصيل الإيمان لهم لقوله "لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ".

 

قال الدكتور يسرى جبر، الأستاذ بجامعة الأزهر، إن قوله تعالى عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ (1) أَن جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَىٰ (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰ (5) فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّىٰ” عبر فى “جاءه” بضمير الغائب بدلا من المخاطب لقرب العهد بالعبوث حتى يبعد عن النبى أى قبيح.

وأضاف جبر، فى لقاء له أن الله توجه بالخطاب للنبى عتابا له لا عليه كأن الله غار على النبى فقال ” أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰ (5) فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّىٰ” والمعنى هو كيف تتصدى يامحمد لمن استغنى عنك فهذا ليس هو المطلوب منك وإنما المطلوب منك هو الإقبال على من أقبل عليك، فأنت لست مكلفا لتحصيل الإيمان لهم لقوله “لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ”.

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان + ستة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock