حوادث وقضايا

نيران الانتقام تقودة لذبح مدرس أزهري لعلاقتة بـ سيدة متزوجة

 

«نيران الانتقام».. قصة «ذبح» مدرس أزهري في المنيا لإقامته علاقة جنسية بـ«سيدة متزوجة»

 
تمكنت وحدة ضباط مباحث مركز شرطة بني مزار بالمنيا، من كشف غموض مقتل مدرس «ذبحًا»، وإلقاء جثته في منطقة نائية.
 

تلقى اللواء ممدوح عبد المنصف، مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطارًا من اللواء منتصر عويضة، مدير مباحث المديرية، يفيد عثور أهالي قرية هوارة على جثة «مذبوحة» في منطقة نائية.

 
وعلى الفور، تم تشكيل فريق بحث جنائي برئاسة العميد علاء الجاحر، رئيس مباحث المديرية، والمقدم محمد ياسر، رئيس فرع البحث الجنائي شمال، والمقدم عادل سلام، وكيل فرع البحث، والرائد حازم الحيني، والرائد بلال الجنايني، رئيس مباحث مركز مطاي.
 
 
 

وتوصل فريق البحث إلى كشف غموض الحادث، وتبين أن الجثة لشخص يدعى «ط،ع»، 54 سنة، مدرس بالمعهد الديني الأزهري، وأنه عثر عليه «مذبوحا»، وبه آثار للضرب بـ«آلة حادة»، أخرجت المخ من الرأس.

وتبين أنه تربطه علاقة غير شرعية بسيدة متزوجة، وأنها تستغل غياب زوجها في العمل، وتقابل عشيقها في المنزل، وتردد الأمر داخل القرية، ما دفع نجل عم زوجها ويدعى «ع، ج»، 27 سنة، فلاح بالتربص للمدرس أثناء عودته لمنزله، وأنهال على رأسه مستخدما «آلة حادة».
 
 
وتمكن الرائد محمد نادي، رئيس مباحث بني مزار، والنقيب محمد حسن، معاون مباحث مطاي، من إلقاء القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الحادث، وأرشد عن الأدوات المستخدمة.
 
 
هاشتاج
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 3 =