حوادث وقضايا

نشر الزوج بوست يعبر فيه عن حبه لزوجته تحت عنوان ومن الحب ماقتل – تفاصيل جريمة قتل زوجة لزوجها بالسكينة

 

نشر الزوج بوست يعبر فيه عن حبه لزوجته تحت عنوان ومن الحب ماقتل – تفاصيل جريمة قتل زوجة لزوجها بالسكينة

 

 

ومن الحب ماقتل – تفاصيل جريمة قتل زوجة لزوجها بالسكينة ايام العيد ” ماكنتش اقصد اقتله …”

قتلت سيدة زوجها اثر مشاجرة بينهما بسبب مصروفات العيد، حيث قالت الزوجة في تحقيقات الشرطة والنيابة إنها كانت تستعد لاستقبال عيد الأضحى والاحتفال به مع أسرتها، زوجها وطفلان، ولكن خلافا نشب بينها وبين زوجها بسبب مصروف العيد، إذ طالبته بمبلغ مالي إضافي لمستلزمات العيد ولكنه رفض، ونشبت بينهما مشاجرة فحاول التعدي عليها فدافعت عن نفسها بسكين كان في يدها خلال تواجدها في المطبخ لتسدد له طعنة نافذة ليسقط على الأرض، ويلقى مصرعه في الحال ” انا ماكنتش اقصد اقتله كنت بدافع عن نفسى “

ريهام ومحمد دول متجوزين ومخلفين وعايشين في بنها

ريهام قتلت جوزها محمد من كام يوم والسبب كان خلافات في المصاريف والكلام الي بيتقال انها قتلته خليته نايم وراحت ضرباه بالسكينه واقاويل اخري انها خناقه في المطبخ

وأضافت المتهمة بقتل زوجها في طوخ أنها لم تقصد قتله، وإنما حدثت بينهما مشاجرة حامية وحاول ضربها فلم تدرِ بنفسها إلا وهي تغرس السكين في صدره ولم تتوقع أنها طعنة قاتلة سببت وفاته في الحال.

فيما قررت نيابة مركز شرطة طوخ، حبس المتهمة ربة منزل قاتلة زوجها بطنط الجزيرة في طوخ 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة قتل زوجها طعنًا بالسكين إثر مشاجرة بينهما للخلاف على مصروف المنزل. واليوم تم تجديد الحبس

جاء هذا بعد ان نشر الزوج على صفحته قبل ايام العيد باسابيع بوست يعبر فيه عن حبه لزوجته تحت عنوان وتبقى هى اعظم انتصاراتى وسط سخط من رواد التواصل الاجتماعى ومن الحب ماقتل

أم المتوفي: ده جايبلها تكييف

أخت المتوفي: ده حاجزلها الغردقة

خال المتوفي: ده جايبلها صن بلوك بـ ٣٠٠ جنيه

خالة المتوفي: ده جايبلها عباية بـ ١٥٠٠ جنيه

بنت خالت أم المتوفي: ده جايبلها باب ناموس

مرات عم المتوفي: ده جايبلها ستارة بريموت

= الله يرحم المتوفي عيلته كلها كانت بتعِدّ وراه!

“الْعَيْنُ حَقٌّ، ولو كانَ شيءٌ سابَقَ القَدَرَ سَبَقَتْهُ العَيْنُ”.

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock