أخبار عاجلة

رسالة نارية بـ15 لغة لقادة العالم.. من شيخ الأزهر

 

رسالة بـ15 لغة لقادة العالم.. من شيخ الأزهر

دعا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قادة العالم لمساندة الشعب الفلسطينى، قائلاً فى رسالة بـ 15 لغة بينها اللغة العبرية: “أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطينى المسالم والمظلوم فى قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته”.

وأضاف شيخ الأزهر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”: “أوقفوا القتل وادعموا صاحب الحق، وكفى الصمت والكيل بمكيالين إذا كنا نعمل حقًّا من أجل السلام.. أدعو الله أن يرحم شهداء فلسطين، وأن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته”

شيخ الأزهر
 وكتب شيخ الأزهر عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي: “أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته”.

وأضاف شيخ الأزهر خلال الرسالة التى كتبها بكافة لغات العالم: “أوقفوا القتل وادعموا صاحب الحق، وكفى الصمت والكيل بمكيالين إذا كنا نعمل حقًّا من أجل السلام”.

وتابع: “أدعو الله أن يرحم شهداء فلسطين، وأن يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته”.


القضية الفلسطينية
 كما حرص شيخ الأزهر على توجيه تحية خاصة للشعب الفلسطيني، في وقت سابق في ظل الانتهاكات التى يتعرض لها خلال الأيام الجارية من قبل قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وكتب “شيخ الأزهر” عبر صحفته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي: “كل عام ومصرنا الغالية والأمة العربية والإسلامية بخيرٍ وسلامٍ بمناسبة عيد الفطر المبارك، كل عام والشعب الفلسطيني رمز الصمود، وفلسطين الأبية قلب العروبة، والقدس قضيَّة المسلمين الأولى، كل عام وفلسطين بخيرٍ وأمنٍ وسلامٍ”.

وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، تقدم في وقت سابق بأطيب التهاني إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وإلى الشعب المصري، والمسلمين حول العالم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، داعيا الله أن يعيد  هذه المناسبات على أمتنا الإسلامية بكل الخير والأمن والسلام.

وأعرب فضيلة الإمام الأكبر في هذه المناسبة المباركة عن أمله في أن يعم السلام كل دول العالم، وأن ينعم الجميع بالأمن والاستقرار والسلامة من الجوائح، وأن تمر هذه المناسبة المباركة على أبناء الشعب الفلسطيني الصامد وهم في أمن وأمان وسلام من إرهاب صهيوني أبى أن يحيا إلا على حقوق ودماء الأبرياء. 

 ودعا شيخ الأزهر إلى اغتنام فرحة العيد، بإدخال الفرح والسرور على غير القادرين والمستضعفين والمحتاجين، سائلًا الله -تعالى- أنْ يُعيد هذه الأيام الطيبة على بلادنا الغالية وهي في تقدمٍ ورخاء، وأن يُنعم على الأمة العربية والإسلامية بالوحدة والرفعة والسلام.

ووجه الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب تحية إجلال وإكبار للشعب الفلسطيني، الذي وصفه بالشعب المظلوم، مؤكدًا أن العالم لا يزال في صمت وصفه بالمخزي تجاه الإرهاب الصهيوني والانتهاكات المخزية في حق المسجد الأقصى.

وكتب شيخ الأزهر تغريدة على تويتر قال فيها: “لا يزال العالم في صمتٍ مُخزٍ تجاه الإرهاب الصهيوني الغاشم وانتهاكاته المخزية في حق المسجد الأقصى وإخواننا ومقدساتنا في فلسطين العروبة”. 

وأضاف: “ستبقى فلسطين أبيَّة على الطغاة مهما طال الزمن، وسيظل شعبها مرابطًا على أرضه وعِرضِه ومقدساته، مدافعًا عن الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين”. 

واختتم الدكتور الطيب قائلًا: “تحية إجلالٍ وإكبارٍ لهذا الشعب المظلوم، اللهم أيدهم بنصرك، واحفظهم بحفظك ورعايتك، وكن لهم عونًا وأمنًا وسلامًا، يا أرحم الراحمين”. 

 

شيخ الأزهر يوجه رسالة بـ 15 لغة لقادة العالم لمساندة شعب فلسطين

 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock