أخبار عاجلة

حقيقة “وفاة أبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا أو مقتله”؟

 

حقيقة “وفاة أبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا أو مقتله”؟

تداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي بلغات عدّة، ولا سيما في الشرق الأوسط وإفريقيا، خبراً عن “وفاة” رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أو “مقتله” أو و”جوده في المستشفى بحال خطرة”. لكن هذا الخبر غير صحيح والصور المرفقة لتأييد هذا الادّعاء إما مركّبة أو لأشخاص آخرين.

 

وانتشر هذا الخبر بصيغ مختلفة، فعلى موقعي فيسبوك وتويتر، ظهر في شكل منشور نصّي. وجاء في المنشور: “وفاة رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد”، أو “مقتل أبي أحمد”.

 

وتحدّثت منشورات أخرى عن نقله إلى مستشفى في ألمانيا بعد تعرّضه للتسمّم إثر محاولة انقلاب.

أما على موقع يوتيوب، فقد ظهر الخبر مرفقاً بتحليلات عن “تكتّم” السلطات الإثيوبية عن هذا الخبر.

 

 

وبحسب ما وقع عليه صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، ظهر الخبر في كانون الثاني الماضي بلغات عدّة على مواقع التواصل، منها العربية والإنكليزية.

وتثير الأخبار عن آبي أحمد اهتماماً بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي باللغة العربية، لا سيّما بعد النزاع الدامي الذي انخرطت فيه أديس أبابا ضدّ سلطات إقليم تيغراي في الشمال في الأشهر الماضية، وبسبب سدّ النهضة الذي يثير قلقاً على منسوب جريان نهر النيل في مصر والسودان.

هل توفي آبي أحمد أو قتل؟
لكن صحافيي وكالة فرانس برس لم يرصدوا أي خبر من هذا النوع على موقع ذي صدقيّة.

من جهة أخرى، نفى المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء هذه الشائعات، وذلك في بيان نُشر على الصفحة الرسمية على موقع فيسبوك.

وجاء في البيان المنشور في الرابع والعشرين من كانون الثاني: “نتمنى على الجمهور الحذر في التعامل مع الأخبار الكاذبة التي تنتشر على مواقع التواصل عن صحّة رئيس الوزراء آبي أحمد”.

 
 
 

وفي الثامن والعشرين من كانون الثاني، نشر المكتب الإعلامي صوراً لآبي أحمد أثناء زيارة لمركز طبيّ للأطراف الاصطناعيّة في أديس أبابا.

وأكّد القيّمون على المركز لصحافيي وكالة فرانس برس أن الصور التقطت بالفعل في الثامن والعشرين من كانون الثاني، أي بعد أيام على انتشار شائعة وفاة آبي أحمد.

 
 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 7 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock