أخبار عاجلة

المتحدث باسم مجلس الوزراء يحدد موعد فك الحظروعودة الحياة لطبيعتها

 

المتحدث باسم مجلس الوزراء يحدد موعد فك الحظروعودة الحياة لطبيعتها

 

اكد الدكتور مصطفى مدبولي  على أن الحظر خلال شهر رمضان سيبدأ في الساعة 9 مساء ويستمر حتى 6 صباحاً، كما سيتم السماح للمحال والمراكز التجارية التي كانت تُغلق أبوابها يومي الجمعة والسبت، بالعمل طوال أيام الأسبوع حتى الخامسة مساء، مع السماح للمطاعم بدخول العميل لشراء ما يطلبه، إلى جانب خدمة توصيل الطعام للمنازل، مع تطبيق الاجراءات اللازمة لتنظيم ذلك.

فك الحظر

وأضاف رئيس الوزراء أنه تم التوافق مع وزيري الداخلية والعدل، على عودة بعض الخدمات الحكومية الرئيسية التي يحتاجها المواطن، المتوقفة منذ نحو شهر، وهي إعادة فتح مكاتب الشهر العقاري بدءاً من الأسبوع القادم لتقديم خدمات محددة، وعودة المحاكم للعمل فقط في جلسات إعلام الوراثة، تجنباً لتعطيل مصالح العديد من الفئات.

وأضاف مدبولي أنه تم التوافق على البدء اعتباراً من الأسبوع القادم في السماح لإدارات المرور بترخيص المركبات الجديدة، لحل مشكلة العربات الجديدة التي قام اصحابها بشرائها، ويحتاجون لإتمام إجراءاتها لاستخدامها.

خطورة فيروس كورونا 

وأكد رئيس الوزراء أنه لا يوجد حتى الآن مدى زمني يمكن تقديره على مستوى العالم لانتهاء هذا الوباء، ليظل الحل في التعايش معه، واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تقلل فرص العدوى وانتشار الفيروس، لافتاً إلى أن المرض سيبقى حتى ايجاد علاج واضح وحاسم، أو التوصل لمصل يقينا من هذا المرض، ولابد للبشرية كلها أن تتعايش معه بإجراءات محددة.

وأشار مدبولي إلى أن الحكومة تستهدف أن تكون فترة ما بعد عيد الفطر المبارك، فرصة لإعادة الحياة تدريجياً، مع الإعلان عن اجراءات واضحة للإرشادات اللازم اتباعها في كل مكان أو موقع، للوقاية من الفيروس.

وأوضح رئيس الوزراء أن قرارات الحظر خلال شهر رمضان، تستهدف إتاحة مجال للمواطنين للتحرك قبل موعد الإفطار وشراء احتياجاتهم، واتاحة فرصة لهم للشراء عقب الإفطار مباشرة حتى 9 مساء، منعاً للتزاحم والتكدس، على النحو الذي حدث في الأيام الأخيرة، وذلك تمهيداً للتحرك بعد العيد في اتجاه إعادة الحياة تدريجياً، وتأهيل المواطن لأهمية اتباع الإجراءات الوقائية، ليكون على وعي بأن هناك أوضاعا يجب عليه أن يتعايش معها.

ووجّه رئيس الوزراء المحافظين بأهمية الالتزام الشديد بتطبيق إجراءات حظر التحرك الجزئي التي تم إعلانها، بما يعكس صورة من الجدية والالتزام خلال شهر رمضان المعظّم، مع ضرورة فرض تنظيم أكبر على الحركة المرورية، ووضع خطط واضحة للتنسيق مع مختلف الخدمات بالمحافظة.

بعد تصريح  المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن رئيس الحكومة أعلن اليوم أنو الدولة ستستمر بذات القواعد والإجراءات الطبية والاحترازية التى كانت مطبقة خلال الفترة الماضية فى مواجهة  فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″.

 

وتابع: “قبل عيد الفطر سيكون هناك مراجعة للموقف.. وأول يونيو سنبدأ فترة جديدة وهى التعايش

مع فيروس كورونا المستجد”.

نقدم لك فى هذا التقرير بعض نصائح عامة للوقاية من الإصابة من فيروس كورونا المستجد وكيفية التعامل معه. 

1- عدم الاستهتار والالتزام في المنازل وعدم السماح للاطفال باللعب خارج المنزل.

2- تخفيف التجمعات وإلغاء الزيارات والواجبات الاجتماعية.

3- عدم الخروج إلى الشوارع الا للضرورة مع اخذ الاحتياطات المذكورة في البوست السابق في حال الخروج كلبس الكمامة والكفوف او اخذ عبوة معقم بخاخ.

4- وضع القمامة باكياس مغلقة الإحكام وعدم إخراجها إلى الطريق الا في موعد مرور الجرار يعني ( ماتنزلها من المساء وترميها عالطريق).

5- عدم المصافحة باليد وعدم التقبيل.

6- عند استخدام النقود يجب تعقيم اليدين بشكل جيد.

 
 

7- تعريض أثاث المنزل للشمس.

8- استعمال طرق التنظيف غير المكلفة (الماء.والصابون) بشكل مستمر.

9- العناية بكبار السن وتعريضهم لضوء الشمس.

10- المداومة على غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون أو المواد المطهرة الأخرى التي تستخدم لغسيل اليدين، خصوصًا بعد السعال أو العطس واستخدام دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها.
 
11-استخدام المنديل عند السعال أو العطس وتغطية الفم والأنف به، ثم التخلص منه في سلة النفايات. وإذا لم يتوافر المنديل فيفضل السعال أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين.
 
13-تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد قد المستطاع، فاليدان يمكن أن تنقلا الفيروس بعد ملامستهما للأسطح الملوثة بالفيروس.
14 لبس الكمامات في أماكن التجمعات والازدحام مثل الحج أو العمرة.
 
١٥- الحرص على اتباع العادات الصحية الأخرى كالتوازن الغذائي والنشاط البدني وأخذ قسط كافٍ من النوم.
16_ المحافظة على النظافة العامة.
 
17_تجنب الاحتكاك بالمصابين قدر الإمكان.
 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock