أخبار عاجلة

الأسباب الحقيقية لإقالة «الأمير» رئيس قطاع المعاهد الأزهرية

 

كشفت مصادر مطلعة أسباب قيام شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بإقالة رئيس قطاع المعاهد الأزهرية محمد أبوزيد الأمير من منصبه بعد أسبوع واحد فقط من بدء العام الدراسي الجديد، وهو القرار الذي تكتمت عن أسبابه مشيخة الأزهر بعد استدعاء مفاجئ لرئيس القطاع «المقال» وإبلاغه بالقرار وسط دهشة «الأمير» الذي قضي خمس سنوات داخل القطاع وكان ينتظر تجديد الندب في 14 من الشهر الجاري.

 
 
وأزاحت المصادر اللثام عن الأسباب الحقيقية لإقالة رئيس قطاع المعاهد الأزهرية؛ وهي ورود تقارير من جهة رقابية عليا ترصد مخالفات كثيرة داخل المعاهد الأزهرية، فقد رصدت التقارير عدم جاهزية المعاهد لاستقبال العام الدراسي الجديد علي مستوي الجمهورية مع إخفاق رئيس القطاع المقال في ضبط إيقاع العملية التعليمية داخل المعاهد الثانوية.
 
 
وكما كشفت التقارير عدم الاهتمام بالمراحل الابتدائية، وهو ما أدى إلى وجود ما يقرب من 50 ألف طالب وطالبة حولوا من مدارس الأزهر إلى المدارس العامة نتيجة عدم مواكبة تلك المعاهد مع العملية التعليمية، فضلا عن دخوله في صدامات متعددة مع شيوخ المعاهد الأزهرية بجانب عدم إجادة التعامل مع الأزمات المتكررة للمعلمين الذين طالبوا بإقالته أكثر من مرة بعد فشلهم في لقائه والتعامل مع مشاكلهم.
 
 
وفيما كان رئيس القطاع المقال يعقد اجتماعًا موسعًا مع رؤساء القطاعات المختلفة تلقي اتصالاً من مشيخة الأزهر يطالبه بالحضور للقاء فضيلة الإمام الأكبر، الأمر الذي اضطره إلي مغادرة الاجتماع ظنًا منه أنه في طريقه إلي تولي منصب كبير في المشيخة وهو ما اصطدم به بعد لقائه شيخ الأزهر الذي أطلعه على عدة تقارير رقابية رصدت مخالفاته داخل القطاع وأوصت بمغادرة منصبه.
 
 

وأكدت المصادر أن شيخ الأزهر كلف الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر بتشكيل لجنة يرأسها بنفسه لإجراء تحقيقات موسعة وعلى وجه السرعة مع المقصرين داخل قطاع المعاهد الأزهرية مع رصد تلك المخالفات وسرعة كتابة تقارير للوقوف على الحقائق المجردة التي وردت في تقارير الجهة الرقابية.

 
 
وقد أصدر شيخ الأزهر قراره رقم 30 لسنة 2017 بتكليف الشيخ صالح عباس جمعة القيام بأعمال رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، خلفًا للأمير مع إمهاله 30 يومًا من تاريخ تكليفه بحصر جميع المخالفات والقرارات التي أصدرها سلفه ولم تصب في مصلحة العملية التعليمية على أن يقوم رئيس القطاع الجديد برفع تقريره إلي المشيخة رأسًا.
 
 
والشيخ صالح جمعة رئيس قطاع المعاهد الأزهرية الجديد كان يشغل منصب رئيس الإدارة المركزية لشئون المناطق والخدمات، وقد استطاع إدارة ملف الثانوية الأزهرية بنجاح في الفترة الماضية.
 
 
يذكر أن المعاهد الأزهرية في مصر عددها 9569 معهدًا، تشمل جميع المراحل التعليمية، في حين تبلغ المعاهد الأزهرية الخاصة 225 معهدًا، ويبلغ عدد الطلاب الدارسين بالتعليم الأزهري في مصر نحو 2 مليون و 86 طالبًا وطالبة.
 

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + ثمانية عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock