أخبار عاجلة

أعادة صلاة العيد أكثر من مرة خلف وكيل الازهر وإعتراض وجدلا واسعا بين المصلين بسوهاج

 

أعادة صلاة العيد أكثر من مرة خلف وكيل الازهر وإعتراض وجدلا واسعا بين المصلين بسوهاج

أدى صاحب الفضيلة الأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف صباح اليوم صلاة عيد الفطر باستاد سوهاج الرياضى وسط حضور جماهيرى ورسمى واسع .

وفوجىء فضيلته باعتراض بعض المصلين على صلاة العيد وقد أوضح لهم فضيلته أن الصلاة تم أداؤها على مذهب الإمام أبى حنيفة النعمان ورغم ذلك استمروا فى الاعتراض مطالبين بإعادة الصلاة .

وقد استجاب فضيلته لهم وتم أعادة الصلاة وفؤجىء فضيلته باستمرار الاعتراض على الصلاة رغم تأكيده المستمر أنها وفق مذهب الإمام أبى حنفية النعمان .

وطالب فضيلته هولاء المعترضين بعدم افساد صلاة وخطبة العيد حتى لايحملوا وزر إفساد تلك العبادة فلم يستجيبوا لنداء فضيلته وندب فضيلة وكيل الأزهر فضيلة الشيخ زين المستشار الدينى للمحافظة باداء الصلاة حيث أداها على مذهب المالكية والشافعية فى التكبير قبل القراءة فى الركعتين

وأكد فضيلة الشيخ زين خلال خطبة العيد على دور الأزهر الشريف وقيمة علماءه ومنهم فضيلة الدكتور عباس شومان وأنه لم يكن هناك داعى للاعتراض على الصلاة بهذا الشكل ومنازعة قيمة علمية كبيرة متخصصة فى الشريعة الإسلامية فى شأن مذهب صلاة العيد مما كان سيؤدى لافسادها بصورة كاملة ودعا لهم بالهداية والرشاد

 

وتجدر الإشارة أن مذهب الإمام أبى حنيفة النعمان يرى ثلاث تكبيرات من غير تكبيرة الإحرام فى الركعة الأولى قبل القراءة وثلاث تكبيرات فى الركعة الثانية من بعد القراءة .

 

وأكد أن المصلين في سوهاج تبين أنهم اعتادوها على المذهب الشافعي الذي يكبر قبل القراءة في الركعتين ، قائلا “جعلت شيخا شافعيا  يعيدها على المذهب الشافعي..فلزم التنويه”.

تعليق 
 
 ان ماحدث في صلاة العيد فى محافظة سوهاج مأساة كبرى تدل على سطحية التفكير وانسياق الشعب لاى راى يقال او فكر مضلل رافضين بقوة اى حقيقة 
فوكيل الازهر كان عميد لكلية اصول الدين لسنوات عديدة وخطيب مفوة منذ سنوات طويله واديب متميز وعلم ازهرى معتدل وثقافه متحضرة
يتم الاعتراض علية فى صلاة العيد لانهم لم يفهمون الفرق بين المذهب الحنفى والمالكى او الشافعي
مأساة تنذر بالخطر وتبرهن على سهوله انقياد الشعب لاى قول او فكر وخاصا ان كان الفكر دينيا
ياسادة هل بعد العالم الجليل ((وكيل)) الازهر الشريف فكر او قول يقال وكيف سمح تفكيركم ان تعترضوا على امر ربما ان اغلبكم لا علم له بة

الى متى سوف يتم انقيادكم خلف جهلاء الذين لا علم لهم ولا ثقافة

الوسوم
اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock