أخبار عاجلة

أزهري عن ترك شادي سرور : أمامه 3 أيام للرجوع أو العقوبة القانونية وقد يواجه عقوبة السجن 3 سنوات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وجه الشيخ الأزهري أحمد مدكور رسالة إلى شادي سرور بعدما نشر على صفحته أنه ترك الإسلام، بأنه أمامه ثلاثة أيام ليتوب فيها ويرجع عن إلحاده، وإلا فإنه يكون مفسد في الأرض وتقع عليه العقوبة القانونية.

 

 

وقال الشيخ أحمد مدكور ، إن “شادي” أفسد في الأرض بخروجه عن الدين، واستشهد بالآية 33 من سورة المائدة: “إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ”.

 

 

ونصح “شادي” بالتوبة قائلا: “إنت الذي تخسر لا الإسلام، شركك أو كفرك أو خروجك عن الدين لا يذيد ولا ينقص في ملك الله شيء، أنصحك تب إلى الله، وإسأل الله أن يهدي رشدك للفهم الصحيح للدين”.

 

وأكد أنه لابد من وجود حوار هادف من لجنة من الأزهر وأهل العلم مع “شادي”، لمعرفة سبب خروجه عن الإسلام، فإن لم يتب ومازال ملحد ويتباهى بكفره فهو خارج عن الملة، وتقع عليه العقوبة القانونية.

 

وأوضح الدكتور شوقي السيد، الفقيه الدستوري، في حوار سابق له مع أن “شادي”، يعد مزدريا للأديان وتصل عقوبته إلى 3 سنوات بالسجن نظرا لمجاهرته بالإلحاد عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك”.

شادى سرور فى بوست حزين :العنصرية والجحود فى قلوب الناس دفعتنى للتفكير فى الانتحار وترك الإسلام.. وأصدقاؤه :حالة عارضة

اظهر المزيد

بوابة الواقع

يحرص دائما على خدمة التعليم والمعلم والطالب الازهرى عمل محررا بمواقع وبوابات الكترونية عديدة لأنه فى قلب الحدث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × واحد =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock